khaled Juma
سجل الزوار   راسلني   الصفحة الرئيسية
   
 
 
  قصائد
  قصص
  مسرح
  translation
  أبحاث ودراسات
  أعمال آخرين
  مواقع أدبية
  متفرقات
  صور
   
 
 
نصر أبو شاور
مزامير الفتى الناصري
نصر أبو شاور

المزمور الأول
لأبي إمام المنشدين

"طوبى لمن يرفع الصلوات ويحفظ حدود الوطن* طوبى لمن يرث النشيد ويجمع عاشقين في فيء لوزة*طوبى لمن يخلع الشوك من طريق الحفاة ويوزع الفرح على الأطفال* طوبى لمن يفتح نوافذ للطعام في هذا الزمان، لمن يفتح نوافذ للكلام في هذا الجدار* طوبى لمن يحمي الخراف بطش الذئاب* يا أيها الحامل وجع الكون* يا وارث الأرض وطارد اليابسة من الحقول* يا زارع الأمل على الشفاه* أول النهار أنت، وأنت أول من يجيء* يا صانع البرق وخصب الغيوم* إحفظ لي فرحي وحلمي* إستحب لي يا إمام المنشدين*

نشيد:

بإنتظاركَ
أجلس وحدي
أتصفح وجهك فرحاً عتيقاً
هو ذا
زمان التيه
كيف التقينا؟
سأطلق في فضاء الروح
هذا الدعاء:
"مبارك أنت باسم الرب يا حافظ الفرح في قلوب العاشقين"

المزمور الثاني:
لسيدة البحار، عروس السفائن

" مباركة هذي العيون التي تخبئ صورتي، هذي الشفاء التي تحفظ طعم قبلتي* مباركة أنت باسم الرب يا عروس البحار*وحيدة أنت بين العذارى يا حلم الجياع* هلمي معي، يا ملاذ العاشقين*هذه يافا فضاء الروح، مسرح الآمال* تعالي، انظري هذي الحقول، كيف تسكنها اليابسة* هذي الجموع، كيف تقتات الظلام* هلمي انظري كيف الذئاب تغرس أنيابها في ثياب الزفاف* هلمي معي يا طفلتي*أ ين مفتاح البراءة أيتها الملاك*إنه العشق يحيا وحيداً ويمضي وحيداً* مباركة أنت يا غاليتي، في الصدر تسكنين وفرحاً تأكلين* ليحفظك الرب عروساً لهذا البحر يا حلم السنين*

نشيد:

ربما لم يكن لي
بنت أو ولد
ربما....
لكن لي عيونك
سياجاً لهذي الروح
لهذا الجسد
فاحفظ إله العشق
هذي العيون
لتبقى ملاذي حتى الأبد

المزمور الثالث:
لسيدة البحار على ذات الوتر

"لم نزرع شجرة العشق ونسقيها من عسل القلوب حتى تشنقنا عليها هذي العيون/ لم تكن هذي الأرض ضيقة حتى يزاحمنا في بيتنا القادمون على ظهر توراتهم/ صدقت أن لي أنثى ستحمي شهوتي من الحراس/ هل ذاق عاشقين طعم شهوتهم وكان مرّا؟ هنا الحب يشبه الموت والحلم مصيدة النشيد/ كنا سنحتفل اليوم لكن السحاب الطري لم يأت ولم تبارك آلهة النشيد"

نشيد:
لو أنك أشجار
لأشعلت فيها النار
لو كنت بحراً
لجففته
لو كنت غيماً
لعصرته ونثرته
فوق هذه الصحراء
لكنك وطن ـ يا حيفا
مجبول بالفرح
ويجري في دمي

المزمور الرابع:
رؤيا الفتى الناصري

"أرى الموت سيد الأشياء*هذي الحقول تنضح بالجراد*من يصدق أن العيون التي تنجب الفرح تصير مقبرة تأكل الأحلام* لأبي إمام المنشدين نكهة التاريخ* عد يا غريب* العشق دمع تشرد في الفضاء* يا ليت لي قمراً ليضيء لي قبري* لم تكن سوى بعض من حروف* لكن مشيئة بأن تصير مخلوقاً من الفرح* وكانت بلادي المكتظة بالعشق وكنت أنا التاريخ* الذي يحفظ وجهك منذ البدء* أفتح في الحزن طاقات الفرح* يا أيها الحلم الذي تطارده الذئاب* سوف تحيا وتنام ملء العين متوسداً قلبي وهذا النشيد"

نشيد:
شربتك يا بحار العشق
وما ارتويت
هذي بلادي كلها
أعرف شكل لوزها،
زيتونها، جميزها
وأحفظ طعم نباتها
وأجوبها في الحلم
بيتاً تلو بيت
هذا أنا
لقد إنتظرتك
يا ملاك الحب مليون عام
لكن فجأة
عدت اختفيت

المزمور الخامس:
ترانيم لحبيبتي فقط

"أيتها الحالمة بالوطن البسيط* أيتها الساكنة في براري الروح* يا صاحبي الجميل* إليك حبي واشتياقي* تعالي نفضح السر* ننبش الماضي وذكريات الروح* نغسل الحزن عن برك المجروح* هلمي إلي أيتها النقية كالشمس* نتعانق ونأكل حباً* نحيا كي لا نعطي ملاك الموت هذا فرصته ليسرق منا النشيد"

نشيد:
حملتك في القلب حباً
جعلت منك عروس الزمان
علمتك العشق حتى كبرت
وحين اكتملت
صوبوا عيونك
نحو قلبي كالسهام

المزمور السادس:
ليلة الميلاد على ذات النغم

"وجع يخمش أطراف القلب* وسماء لا تمطر غير الرعب* ونساء لا تلد سوى الحزن* نون.صاد.راء.* ينشق الكون* يجيء الفرح* تبتهج الأرض وتنشر شهوتها على شجر اللوز* تفتح باباً في العشق له* يدخله* يسكن في فيىء لوزه* يناديه الرب* أيها الفرح، يا منقذ الروح من هلع الحياة* أخرج* هذي الحشود كنملة تجر خلفها التاريخ* تمضي تفتش عن قمر يضيء الزمان* وبين الفجيعتين تصحو وترفع راية للدعاء* اخرج* ثمة عذارى على الشرفات يحلمن بفارس ينثر فوق رؤوسهن النشيد".

نشيد:

مرة أخرى
أدعوك سيد هذا الزمان
مرة أخرى
يفيض العشق في قلبي
فتشعله هذي الحشود
سحائباً من الدخان

المزمور السابع:
لسيد العاشقين

"يا ابن سيدة الزمان* يا ابن ناصرة المسيح* اخرج* نون.عين.ميم* هذي خطيئته* تلبس الآن ثوب عقرب* تقطر سماً* تلسعه* يتغرغر بالسم* يبتكر طريقاً للفرح* هذي خطيئته* تمضي، في الليل تأكل خبزها السري* تشرب خمرها السري* ترتمي في هجعة الساحات* تفتح في جدار العشق نوافذ للخيانة وتهرّب منها فرح الصغار للأعداء.

قصيدة:

يا ابن الناصرة
طيباً كنت أكثر من بسمة طفل
طرياً أكثر من دمعة عين
بسيطاً كعلم عاشقين
عُد يا غريبُ
هذي العيون تأكل الأحلام
هذي العيون مقبرةٌ تبتلع الأيام

نشيد الجوقة:

في زمان النفط
تهب رياح الصمت
ويبول التاريخ على نفسه
وينتشر الموت
فتموء أسود
ويزأر قط
فسبحان النفط
يا واهب هذي القطعان النفط

المزمور الثامن:
ترانيم فلسطينية لسيد العاشقين

"هو ذا المحبة والسلام في يوم مولده العظيم* يسير على درب العذاب والآلام* حاملاً على كتفه برميلاً من البارود* مشرعاً رايات الكفاح* يا أيها الفرح السماويّ العظيم* يا أيها الوجع الفدائي الحبيب* يا أيها الفلسطيني الشهيد* يا أيها الفرح الانتفاضي الحزين* يا من ذُبحت على درب المحبة والسلام* يا سيدي النازف حزناً على خشب الصليب* هو ذا يهوذا مرة أخرى يعود محمّلاً بالمسامير* ينشر الأشواك في درب الحفاة* هو ذا يهوذا مرة أخرى يعلّق الأطفال في وطن السلام* هو ذا يهوذا يعود مرة أخرى ويذبح رسل المحبة والسلام* يا أيها الفرح السماوي العظيم* يا أيها الفرح الفلسطيني الحزين* هي ذي أورشليم قاتلة الأنبياء* تدق فوق الصليب في يوم مولدك العظيم لحمَ الفلسطيني الجميل* يا سيدي المسيح* يا من زرعت في النفس المحبة والسلام* ها نحن نعلق على ذات الصليب* المجد لك أيها الفدائي العظيم.

نشيد:

المجد لك
ما أعظمك
هي ذي انتفاضة شعبنا
تمتد لك
دمك الزكي عليهموا
المجد لك
ما أجملك
أما وقد افتديتنا
لن نخذلك
وستبقى أنت معلماً
ونبينا في موطنك
حتى يعود الحق لك
المجد لك المجد لك
طوبى لمن يتبع خطاك
ويحفظ كلمتك:
"من يمتلك رداءً فليبعه وليشتري سيفاً"
فها نحن في يوم مولدك
قتلوا يا سيدي أنشودتك
المجد لك
المجد لك

المزمور التاسع
لحبيبتي مرة أخرى

"أفتش عنك بين العذارى* سأذكر مرة أخرى بأنا هنا كنا نسير مثل أقمارٍ مشاغبةٍ على صدر الطريق* نوزع الحلوى على الأطفال* نسقي وردَ الحقلِ* نعبث بالحجارةِ في الطريق* ما زلتُ أذكره مرةً قلت: انتظر* أغمض عيونك* فوقفت وحين فتحت عيوني كان المشهد يملأ فمي* وركضت* ركضت خلفكَ* وكانت تنهش فرحتنا عيون العابرين* يا لتلك العيون الغبية* كلما اشتعل العشق فينا قبلة* تسرقها تلك العيون

نشيد:
دعي كل شيء
كاسات شاينا
وقصائدي
ودعي الغسيل
ودعي تبغي وفوضاي
عبثي بشعرك
ودعي بكاء الصغار
وإذا جاء الرفاق ليسألوا عني
قولي لهم:
لم يتصل، لكن سيأتي
لأني حتماً سآتي
لكن ليس كعادتي
بل متسللاً مثل الهواء

المزمور العاشر
لأصدقائي المفرحين

"تجمعنا الذكريات* أغاني البيادر* ليالي القيظ* نقتات العذاب* فمن يدري أين ترمينا الرياح* وفي أي أرض تموت* أجمل الأيام ليس التي لم نعشها* أجمل الأيام تلك التي عشناها بكل حزنها* حلوها ومرها* بكل ما فيها من الحرمان* أجمل الأيام تلك التي لونت فيها حوافر الجند أفراح الصغار* وأجمل "النسوان" تلك التي لا تقيم حواجزَ في طريق الشهوات* يا أصدقائي المفرحين* يا من تزرعون الابتسامة في حقول البكاء* يا من تشقون أنهار الحياة في صحاري اليابس* طوبى لكم يا عاشقين* واحد منكم أنا* هلموا نفتح في مغارات الظلام طاقات الضياء* نرفع رايات المحبة في هذا الفضاء* طوبى لكم يا أصدقائي المفرحين"

نشيد:

يجمعنا الحزن
الفرح
الوجع
الألم
الأمل
الخبز
الجوع
العشق
يجمعنا الوطن الحلم
طوبى لكموا
يا من يسكنكم هذا الحلم
طوبى للثائر
يملأ رئتيه الوطن العشق
يسكننا هذا الحلم

المزمور الحادي عشر
لمن خبأ عشقه ذات يوم في خيمة

"هي المنافي* توحد الهموم* أجمل المنافي تلك التي تحمل ملامح الثورة* لم نكن نعرف النفط* كانت الأرض مصدر الدفء الوحيد* مازلت اذكر* كان الغزاة مدججين والعواصم في غرفة الإنعاش* هبت علينا ريح* فتساقط علينا الرطب الجميل* ورمت لي المجدلية قبلة* وصاح في المهد المسيح* وتدفق النفط وغطت الدشاديش المكان* خراب يسكن في القلوب* حزن يعشعش في العيون* من قال أنّا لا نحب الحياة* قد تفتح الشمس أهدابها من الغرب يوماً وتغمض في الشرق الجفون* لكن سنبقى هنا غيماً لا يعرف اليباس"

نشيد مصحوب بدعاء:

يا خالق الشهوات
من عسل القلوب
يا زارع الحلم الجميل في العيون
يا أيها الفرح المخبأ في الغيوم
إغسل عن هذي الجنود
غبار أحذية الجنود
واشعل
بالفرح هذي القلوب

المزمور الثاني عشر:
إنقلاب

"ضيقة سماء كوننا وحلما أوسع من هذا الفضاء/ والصبح وجه حبيبتي/ في أي بحر سنغسل عن هذي البلاد شبق الغزاة/ يا أيها الوطن المليء بالظلام / يا أيها الوطن الظامئ للحزن/ يا أيها الوطن الحالم بالجوع/ ستهب يوماً ريحنا محملة بالبذار ونطلق العنان للنشيد* نملأ الفضاء بالغناء*ننقذ الحياة من تكايا الأولياء* هو زمان العاشقين آت لا محال* فما زال فينا إله العشق يحمل راية الفداء"

تكوين:

في البدء كان
ثم قال:
فليكن نور. وكان نور
وليكن بحر
وليكن بر
فكانت الأرض
وكان الماء
ثم قال:
فليكن على هذه الأرض
عشق ولتكن حياة
فكنا أولياء العشق
وكانت فلسطين
ذاكرة الأنبياء

المزمور الثالث عشر:
لي من حبيبتي

"سيأتي حبيبي راكباً في موكب الأفراح* يملأ الفضاء بالغناء* يا طائري الجميل* ها قد نور اللوز في كرمي* خذني إليك يا فرحي الوحيد* خذني إليك قبل أن يأتي الجنود ويسرقوا لوزي* خذني لنركض في الحقول* نغسل النهر ونشعل الأقمار في المساء* نمضي نقود مراكب العاشقين"

نشيد:

سأخلع التسكع وأكسي عريي القبيح
بدفء البنات
وأنقش فوق تفاحة الكون
وجه المخيم
والمخيم شارع وعشرون زقاق
وأربع واجهات من الصفيح
وصبية عراة
يلعبون في الطين
يرسمون الله
برميل نفط يسقي الطائرات
وتروي زرعها منه العواصم
والعواصم
حائض تسبح في بحر الجنابة
وتؤم المصلين
سأمضي
ولكن
لست أدري أين أولي وجهي
فأينما تولي وجهك
لا ترى غير الأعداء

المزمور الرابع عشر:
دعاء

"يا رب* يا منقذي من طوفان الخطيئة* يا من زرعت هذا الفرح في القلوب* يا حافظ العشاق من السقوط* هذا أنا * يا ملجأي الأخير* يا من بقدرتك العظيمة أنجبتني من العذاب* هذا عليّ . علاء. رشاد * هم حدودي الجميلة وامتدادي في الحياة* إحفظ اله الكون لي في هذه الحدود واقبل دعائي يا وارث الحياة".

جغرافيا على الوتر:

علي يحدني من الشمال
ومن الجنوب يحدني علاء
وفي الشرق امتداداي الجميل
هذا الشقي رشاد
ويحدني من الغرب
أولى القبلتين
مدينة العشق
عاصمتي
والقلب تحتله أنثاي

المزمور الخامس عشر:
لزمن في قفص الإتهام

"سلام عليك يا وطن الخبز، يا حلم الجياع* سلام عليك يا ملاذ العاشقين* سيأتي زمان عليك لا تنجب الشمس فيه غير الظلام* زمان ينزف الورد فيه ملحاً أسود في جراح العاشقين* هو ذا زمان الرذائل والهزائم والأحزان* فيه ترمي النساء نون نسوتها وتفترش الرصيف* وفيه يلبس الرجال تاء الأنوثة بحثاً عن الأمان* إنني أول الشاهدين على عصرٍ ينمو فيه على المزابل الأحلام وتيبس فوق الشفاه القبلات* إنني أول الشاهدين على عصر يأفل الخصب فيه ويضيء اليابس، وكلما حاول العاشقون التفرد بالياسمين، يدركهم عواء الذئاب* إنني أول الشاهدين على عصر يعشعش الأعداء فيه بين الجفون* إنني ... وآخر الشاهدين على عصر لن يلوع الجماّل فيه قلب الحبيبة إذا نوى على الرحيل* إنني ... وآخر الشاهدين على عصر لا يفسد الحيض فيه صوم النساء"

نشيد:

ضيقة سنوات الحزن
ودقائق هذا الفرح
نهار رحب
بمساحة همسة عاشق في أذن حبيبته
"أحبك"
تعالي
ستزقزق ثانية
كل عصافير الفرح
وتنمو
"لاء" الرفض
تعالي
سنظل شراعاً قبلاً بالعشق
تطوحه رياح الصمت
ولن يسقط
حتى ترجع للبحر "اليافي" نوارسه
ونرى حيفا وهي
تمشط شعر أريحا
ونابلس تملأ بالزيت
منارة عكا
وهناك.. هنالك يا فرحي
سنخلع أوجاع الغربة
ونغسل في بحرك يا يافا جسدينا
لننزل وساخة عصر الردة
ونعلن يا فرحي
من هذي الموجة
يبدأ حد الدولة

المزمور السادس عشر:
للخارجين على زمن النفط

"هلموا أيها الجياع* طوبى لكم* أنتم ملح الأرض، إذا فسد، بماذا يملح؟* هو ذا زمان الجوع من يفتح نوافذ للطعام* ويل لمن لا يجد الرغيف ولا يخرج إلى الرصيف حاملاً على كتفيه برميلاً من البارود* هو ذا زمان الصمت من يفتح نوافذ الكلام ومن يجيد قراءة الهواء* سأفرُّ من صمتي إلى هناك* أحتمي بملصق معلق على الجدار* أسترق السمع للعابرين* ماذا يقولون عني لأمي حشد يقول: عاش بطلاً ومات خطأ* كان يكره النفط والمخبرين* كان يحب النبيذ والنساء* وآخرون * مات بنوبة قلبية حين استلم فاتورة الكهرباء* وأنا من الملصق أرقب هذا الحوار* وأمي كعادتها تمسح ما تناسل فوق جبيني من غبار* ولدي شهيد * سأفر من صمتي إلى هناك* تاركاً خلفي مخولتي تنام في حضن أنثى قاسمتني الليل في السرير* والياس يحتسي النبيذ وينتظر* ويل لكم* ويل لكم* ويل لكم ما شبع غني إلا وجاع مليونا فقير* ما شبع غني إلا وجاع مليونا فقير"

غناء جماعي:

ـ لا ـ
قلها إذن
ولا تأبه لمن
يتنفسون
ـ نعم ـ