khaled Juma
سجل الزوار   راسلني   الصفحة الرئيسية
   
 
 
  قصائد
  قصص
  مسرح
  translation
  أبحاث ودراسات
  أعمال آخرين
  مواقع أدبية
  متفرقات
  صور
   
 
 
نعيم الخطيب
البحر
نعيم الخطيب

إلى هدى غالية


أبي، أحبُ البحرَ .. خذني إليه.

لقد نجحتُ يا أبي، لقد نجحنا يا أبي، لقد نجحَت حارتُنا. لم يبقَ لك عذرٌ. أبي، أحبُ البحرَ .. خذني إليه.

أعِدُكَ أن أطيعَ أمي، وأختي عالية. أعدك أن أهادنَ حتى تلك المناكفةَ إلهام. أعدك أن أراعي هنادي وصابرين. أعِدُكَ أن أحملَ هيثم، وسريرَ هيثم، وهَمَ هيثم. أبي، أحبُ البحرَ .. خذني إليه.

أعِدُكَ أن أطيعَ خالتي .. أقصدُ أمي رئيسة، وأن أحبَ إخوتي وأخواتي. أبي، أحبُ البحرَ .. خذني إليه.

سنأكلُ الذرةَ، ونضحكُ، ونلعب. لن نستحمَ إن كان هذا سيرضي أمي؛ البحرُ غدّارٌ، تقول. سنبللُ أرجلَنا بالماءِ فقط. سنبني من الرمالِ سوراَ وقلعة. أبي، أحبُ البحرَ .. خذني إليه.

أعِدُكَ ألّا أزعجَ أحداً، سرطانُ البحرِ فقط، وحتى هذا لن أزعجَه. لن أنبشَ جحورَه. سأجمعُ الصدفَ، وأصنعُ عِقْداَ لأمي لكي تحبَ البحر، وآخرَ لعالية. أبي، أحبُ البحرَ .. خذني إليه.

أعِدُكَ ألّا أخيفَ اخوتي الصغار بقناعِ الوجه. أعِدُكَ أن أحافظَ على ألعابي، لن أخرجَ أحشاءَ عرائسي، لن أنثّورَ أشلاءَها، لن أبعثرَ رؤوسَها، وأرجلَها، وأيديَها. أبي، أحبُ البحرَ .. خذني إليه.

أحبُ سماءَ البحرِ، ورملَ البحر. أبي، أحبُ البحرَ .. خذني إليه.

ما أبعدَ يومَ الجمعة! ما أطولَ ليلَ الجمعة! ما أبعدَ فجرَ الجمعة! أبي، أحبُ البحرَ .. خذني إليه.

..

أبي ..

سماءُ البحرِ سوداءٌ .. رملُ البحرِ أسود.

أبي ..

أمي رئيسة، مخيفٌ قناعُها ..

أبي ..

هيثم، وهنادي، وإلهام، وصابرين، وأماني، وأيهم، وأدهم .. عرائس!

أبي ..

أبي، أخافُ البحرَ .. خذني إليك.


2 آذار 2010