khaled Juma
سجل الزوار   راسلني   الصفحة الرئيسية
   
 
 
  قصائد
  قصص
  مسرح
  translation
  أبحاث ودراسات
  أعمال آخرين
  مواقع أدبية
  متفرقات
  صور
   
 
 
نعيم الخطيب
رفح
نعيم الخطيب

أقدامي مازالت معلقةً في أعلى أعشاشها، ولكنها لم تعد مدينتي. شوراع رفح لم تعد تشبهني، أناسها في أحسن أحوالهم عمال أنفاق وتجار أجهزة كهربائية وبائعي سكاكر، وفي أسوء أحوالهم أبناء وأحفاد ملامحٍ تشبههم لأناس كانت تجمّعهم القدرة على الضحك ثم الضحك ثم الضحك، لساعات وساعات.

ترجلت من سيارتي عندما رأيته قادماً من بعيد، مشغولاً بحديث هاتفي. قاطعته، فأعارني يده ولم يعرني اهتمامه. لم أطلق يده، فأعارني شهقةً هذه المرة: "ياااه يا نعيم .. كم كبرت، كم كبرنا!".

يصغرني في العمر والحجم، كان يعرف كل شيئ عن العصافير والطيور. الدوري واليمام خطان أحمران، كان يردد دائماً، ما عداهما كل شيئ قابل للصيد. الشتاء، موسم الكركز، كان ’يُدحّلها‘ كالحاوي أمامه نحو الفخ المدفون. علّمني صيد الذباب باليد من مجمع القمامة،ولضمها بخيط طعماً للكركز. كان يعرف أين يجد الدود الأبيض البض من رائحة الطين الرطب.

فقط الدوري واليمام خطان أحمران.

كانت المدارس الخالية ذات أشجار الكينا الشاهقة ساحتنا في الربيع. علّمني نصب الشبكة، وصنع لي واحدةً من شباك الصيادين الدقيقة والبوص الخفيف. كان الأمر يتطلب حسّوناً ’زعّيقاً‘ لجلب رفاً من رفاقه، وآخر ’حرّيكاً‘ مربوطاً بخيط، وبركة ماء صغيرة، وكثيراً كثيراً من الصبر. نذهب لصيد الحسّون، فنعود بالخضّر، والبسبوس، والتفّح. كان يعرفها جميعها بأنواعها وألوانها وأجناسها، وكان يميز حتى الأخطاء في إنشادها.

فقط الدوري واليمام خطان أحمران. أُصر في سؤالي، فيخبرني إن الدوري لا ينفع في شيئ، وإنه لا يسمن حتى من جوع. أجتهد إن أمي تقول إن في هديل اليمام توحيد للخالق، فيصمت.

كان شريكاً بخبرته، وأنا برأس المال. ترك الأقفاص في عهدتي يوماً ، ليعود بعد يومين فيجد نصف العصافير قد مات من الجوع والعطش. فيخبرني إنني أصلح لتربية الصراصير فقط.

فقط الدوري واليمام خطان أحمران.

كان يتسلق الكينا كالنسناس صغيراً، يعرف كل الأعشاش والبيض والفراخ، ويعرف متى يجني الزغاليل. أعجبته يوماً يمامةً، فقرر أن تكون له برّاقة العينين. تركها لأمها كي ترعاها له، وحبك خطته، وخيطه حول أقدامها. أين ستذهب تلك اللئيمة وروحها مربوطة بخيط.

عاد يوماً ليجني صيده. كان العش خالياً .. إلا من زوج أقدامٍ معلقٍ بطرف خيط.


11 آذار 2010