khaled Juma
سجل الزوار   راسلني   الصفحة الرئيسية
   
 
 
  قصائد
  قصص
  مسرح
  translation
  أبحاث ودراسات
  أعمال آخرين
  مواقع أدبية
  متفرقات
  صور
   
 
ديوان كي لا تحبك الغجرية
في الكتابةْ
 

في الكتابةِ، أنا الحملُ،  ذئبُ العشبِ، وفريسةُ الذئبْ

في الكتابةِ، يصيرُ القلبُ بلاداً، وذلك الشارعُ المحفوفُ بالشجرِ على يمينِ القلبِ، ينتهي تماماً حيث النهرُ ينتظرُ خطوتَنا بأكاليلَ من موسيقى.

في الكتابةِ
فيما أحبُّكِ ينبُتُ الشِّعرُ على الأشجارِ، وتهبطينَ من أمِّكِ النّجمةْ، شفافةً كلونِ الكلماتِ في الهواء، خفيفةً كوقعِ نايٍ في غابةٍ في حلُمْ، نديَّةً مثلَ دعاءِ سُنُوْنُوَةٍ قبل الشروقِ بقليلْ، تسيرينَ فلا تتركُ أقدامُكِ أثراً على المشهدْ، ترقصينَ فلا تهتزُّ الفراشةُ على كتِفِكْ، في الكتابةِ، أراكِ تماماً كما أراكِ، وكثيراً ما أرتبِكُ بين العالمينْ.

في الكتابةِ
أنا رجلٌ وامرأةٌ
أنا الشجرةُ والنهرُ والذئبُ، أنا الجبلُ والصحراءُ والعتمةُ والضوءْ، أنا السفرُ والقدومُ، القصيدةُ والقارئُ، أنا اللحظةُ حين تسيرُ الأمنياتُ على الماء، أنا كلُّ ما يمكنُ، وما لا يمكنُ أن أكونهُ.

في الكتابةِ أصيرُ المطرَ، ويصيرُ الماءُ كلاماً!!

أكتبُ الأصدقاءَ فيصيرونَ أكثرَ وفاءً، أسقي أمنيتين في مزهريةٍ على الشباك فتفرجُ الريحُ عن صوتٍ بلونِ البرقِ، أرفعُ يديَّ عن الرملِ فتلبسُ الشمسُ حجاباً من فضَّةٍ في سريرِ الضبابِ، أحلُمُ فيرفُّ قلبي كلحنٍ من عقيقٍ وعصافيرْ.

في الكتابةِ يسقطُ العالمُ في أقلِّ الكلامْ.

     
عدد التعليقات 0