khaled Juma
سجل الزوار   راسلني   الصفحة الرئيسية
   
 
 
  قصائد
  قصص
  مسرح
  translation
  أبحاث ودراسات
  أعمال آخرين
  مواقع أدبية
  متفرقات
  صور
   
 
ديوان ما زلت تشبه نفسك
أسئلة
 

وحدكِ
وحدي
فماذا ترين من نافذة الوحدة
غير أنني وحدي
وأنك وحدك؟؟

الغنمُ الذي قضى على العشب كله
ما زال جائعاً

لم قتلتني يا عفريتُ كثيراً؟؟

لمَ أجّرتني يا وقتُ ومسرحتني؟؟

النايُ صباحٌ أحياناً!!

لي جوادٌ يجري دائماً
وأتبعه

جمالكِ لم يعد جميلاً

الويلُ آتٍ من حيث لا يتوقعُ هو ذاته

من هو أول الأولاد الذين تجرأوا
وكبروا؟؟

نامت كرابيج العواصمِ في وسادتي
فيما أحلم بأشياء أخرى

أمي عندما تقف بالباب
لا يكون ذلك إلا لأمر أعظم من موت أبي
لا أعرف لماذا تقف بالباب منذ مولدي

درجتان من لؤلؤ
وواحدةٌ من حجر
وكلُّها من ضجر

الهواءُ القليلُ في العلبة الصغيرة صار منتهياً
ماذا سأتنفسُ الآن؟؟

كأن الغيابَ مفتاحُ الكشفِ وثاني الموت

     
عدد التعليقات 1