khaled Juma
سجل الزوار   راسلني   الصفحة الرئيسية
   
 
 
  قصائد
  قصص
  مسرح
  translation
  أبحاث ودراسات
  أعمال آخرين
  مواقع أدبية
  متفرقات
  صور
   
 
ديوان ما زلت تشبه نفسك
إيمان
 

أُمّي
سأسيلُ على الأرضِ كرشفةِ ماءْ، سألوِّنُ الأمسياتِ بضحكةٍ أَنْبَتَها الحليبُ فوقَ شفتيَّ، ولديَّ ما يكفي من الوقتِ لأتعلّمَ عن الأسلحةْ، وأعرفَ كيف يمكنُ لي أن أختبئَ في كمِّ ثوبكِ لأحتمي من الهواءِ الباردِ.

دعينا الآنَ نلعبُ لنكتشفَ أيَّنا الطفلةُ وأيَّنا الكلامْ، وعدّدي لي أسماءَ الورودِ في آخرِ سورِ المدرسةِ لأناديها وردةً وردةْ، لأنني أخجلُ حين تناديني الورودُ ولا أستطيعُ مناداتَها.

لا تحلُمي لي بما لا أحبُّ من الوظائفِ، وأحضري لي عصفوراً بدونِ قفصْ، سأقنعُهُ أن يبقى على يديْ ولا يطيرْ، وسأعلِّمُهُ أن يغنّي، وسيعلِّمُني كيف أفردُ يديّ كجناحين مثله، فأنا والعصافيرُ بلغةٍ واحدةْ.

أشعرُ بالبردِ يا أمّي، فهذا الذي دخلَ جسدي من بوابةِ القلبِ، ليس لهُ ملمسُ يديكِ الناعمتين الدافئتين، ومازلتُ لا أعرفُ اسمَهُ، ويخيّلُ لي أنّهُ لا يعرفُ اسمي كذلكْ.

     
عدد التعليقات 0